جنرال موتورز تسجل مبيعات قدرها 2.36 مليون سيارة في الربع الأول من العام على المستوى العالمي

التركيز المتّسق على الأسواق والفئات الرئيسية يثمر عن نمو الأرباح

  • مبيعات الصين ترتفع بدعم من الأداء القوي لفئة السيارات الرياضية متعددة الاستعمالات والفئات الفاخرة
  • مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة تسجل نمواً بمعدل 7%
  • مبيعات أوبل/ فوكسهول الأوروبيتين تتفوق على أداء القطاع، في ارتفاع نسبته 8.4%

ديترويت- سجّلت شركة جنرال موتورز (المدرجة في سوق نيويورك المالي باسم: GM) مبيعات وصلت إلى 2.36 مليون سيارة على المستوى العالمي للربع الأول من العام 2016. وتمكنت الشركة من تحقيق أولوياتها في مجال المبيعات، مدفوعة بنتائج قوية في فئة السيارات الرياضية متعددة الاستعمالات والسيارات الفاخرة في الصين، وأداء أعمال التجزئة في الولايات المتحدة.

وقال دان أمان، رئيس شركة جنرال موتورز: "إن جودة مبيعات جنرال موتورز العالمية في الفئات والأسواق الرئيسية في الربع الأول من العام تأتي تماشياً مع جهودنا الرامية إلى تعزيز النمو المستدام للأرباح. وفي الصين، واصلنا تحقيق النمو في فئة السيارات الرياضية متعددة الاستعمالات وطرازات كاديلاك المعززة في الفئات الفاخرة. أما في الولايات المتحدة، فقد أثمر النمط المتسّق الذي اتبعناه عن زيادة مبيعات التجزئة وتخفيض أجارات الأساطيل، ما أدى إلى تحقيق المزيد من الأرباح".

وانخفضت مبيعات الربع الأول في جنرال موتورز بمعدل 2.5% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وذلك يعزى في المقام الأول إلى التحديات التي تواجهها الشركة في مجال قطع الغيار في أميركا الجنوبية وآسيا، وتخفيف سوق السيارات التجارية الصغيرة في الصين.

وفي الصين، باعت جنرال موتورز ومشاريعها المشتركة 946,000 سيارة في الربع الأول من العام الجاري، في زيادة قدرها 0.2 في المئة. وارتفع إجمالي مبيعات السيارات الرياضية متعددة الاستعمالات في جنرال موتورز بالصين بنسبة 148 في المئة، مدفوعاً بالنجاحات المتواصلة لطراز بويك إنفجن، وباوجون 560. أما كاديلاك، فسجّلت نمو بنسبة 6.1 في المئة.

وارتفعت مبيعات أميركا الشمالية بنسبة 1.2% إلى 800,000 سيارة. وفي الولايات المتحدة، واصلت جنرال موتورز تحقيق النمو في حصة أعمال التجزئة بسرعة تفوق أي مصنّع سيارات آخر، حيث بلغ نمو أعمال التجزئة 7 في المئة، أو 537,000 سيارة.

أما في أوروبا، فازدادت مبيعات الشقيقتان أوبل وفوكسهول بنسبة 8.4% لتتجاوز 300,000 سيارة في الربع الأول من العام، متفوقة على النمو الإجمالي للقطاع البالغ 5% فقط. وسجلت أوبل أكثر من 150,000 طلب شراء لطراز أسترا الجديد الذي حاز مؤخراً على لقب "سيارة العام 2016" الأوروبي.

أبرز النقاط في نتائج المبيعات العالمية (مقارنة بالربع الأول من العام 2015)

  • ارتفعت مبيعات كاديلاك العالمية بنسبة 0.3% مدفوعة بنمو قدره 6.1% في الصين.
  • ارتفع متوسط أسعار التحويلات (ATP) لعلامة كاديلاك بنسبة 5 في المئة، ما أدى إلى تأسيس قاعدة تنافسية.
  • ارتفعت مبيعات بويك في الصين بنسبة 22% مدعومة بنمو نسبته 112% في مبيعات طراز إنفجن الرياضية متعددة الاستعمالات. أما مبيعات بويك العالمية فحققت نمواً بنسبة 19 في المئة.
  • حققت مبيعات التجزئة لعلامة شفروليه في الولايات المتحدة بنسبة 10 في المئة، وحققت الحصة السوقية نمواً بمعدل نقطة كاملة لتصل إلى 11% تقديرياً.
  • واصلت شفروليه ريادتها كالعلامة الأفضل مبيعاً في أميركا الجنوبية.
  • ارتفعت مبيعات شفروليه في كوريا الجنوبية بنسبة 14.7 في المئة.
  • حققت مبيعات باوجون في الصين نمواً بنسبة 82% مدفوعة بالطلب القوي على طراز 560 الرياضي متعدد الاستعمالات، وطراز 730 MPV.